خدماتناالوظائف الشاغرةالعطاءاتارشيف الاخبار والبياناتأتصل بنا
  E | ع    
الهباش : قرار اليونسكو الجديد حول الاقصى والقدس انتصار للحق الفلسطيني

رحب الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية بالقرار الجديد لمنظمة التراث العالمي " اليونسكو " حول "بلدة القدس القديمة وأسوارها" والمعد من قبل الأردن وفلسطين والمقدم من المجموعة العربية، رغم الضغوط الهائلة التي مارستها إسرائيل على الدول الأعضاء واليونسكو لإفشال القرار الذي وصفه بأنه انتصار جديد للحق الفلسطيني وللدبلوماسية الفلسطينية والعربية في المنظمة الدولية.

واشار قاضي القضاة ان اليونسكو أكد على اعتماد 12 قرار سابق للمجلس التنفيذي لليونسكو و7 قرارات سابقة للجنة التراث العالمي وجميع هذه القرارات تنص على أن تعريف الوضع التاريخي القائم في القدس هو ما كان عليه تراث المدينة المقدسة قبل احتلال القدس عام 1967، مضيفا ان القرار اكد على عدم شرعية أي تغيير أحدثه الإحتلال الإسرائيلي في بلدة القدس القديمة ومحيطها بعد احتلال القدس عام 1967 وخصوصا بطلان الانتهاكات والنصوص القانونية التي بنيت على ما يسمى "القانون الأساس" الذي أقره الكنيست الإسرائيلي "لتوحيد القدس كعاصمة دولة إسرائيل" عام 1980 واعتبار أن جميع هذه الإجراءات باطلة ولاغية وأن إسرائيل مطالبة بإلغائها وملزمة بالتراجع عنها حسب قرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة وخصوصا قرار مجلس الأمن الأخير 2334 (2016).

وفي ذات السياق طالب الهباش المنظمات الدولية والعالم الحر الى الزام اسرائيل باحترام القرارات الدولية وعدم انتهاكها واحترام ارادة دول العالم خاصة فيما يتعلق بحقوق الشعب الفلسطيني ومقدساته ووقف كافة الانتهاكات اليومية لحرمة المسجد الاقصى المبارك وكافة مرافق الحرم القدسي الشريف وعلى رأسها حائط البراق وكافة مرافق البلدة القديمة لمدينة القدس ، بالاضافة الى وقف كافة اعمال التهويد في البلدة القديمة للقدس من الابنية والمرافق التي تعتمد على التاريخ المزيف الذي سبب الدمار والخراب بتراث القدس وتاريخها الاسلامي والفلسطيني العريق داعيا سلطات الاحتلال للوقف الفوري لجميع أعمال الحفريات غير القانونية باعتبارها تدخلات صارخة ضد تراث القدس والأماكن المقدسة.

واكد قاضي القضاة على دعوة مدير عام اليونسكو ومركز التراث العالمي لبذل كل الجهود والسبل ممكنة لتنفيذ قرارات وتوصيات اليونسكو المتعلقة بالقدس، وإدانة شديدة لاستمرار إسرائيل بمنع بعثة المراقبة وتعيين ممثل دائم لليونسكو في شرق القدس لكتابة تقارير دورية حول حالة الحفاظ على تراث مدينة القدس وأسوارها وامخالفات اتي ترتكبها سلطات الاحتلال بهذا الخصوص.

ودعا الهباش المجتمع الدولي والمنظمات القانونية الدولية ومنظمة اليونسكو الى الوقوف عند مسؤولياتها والدفاع عن ارادتها الحرة والقرارات الصادرة عنها والدفاع عنها وحماية حقوق الشعب الفلسطيني من غول الاستيطان والتهويد الذي تمارسه اسرائيل صباح مساء ضاربة بعرض الحائط إرادة المجتمع الدولي وقراراته غير آبهة بها من باب من أمن العقاب اساء الادب .