خدماتناالوظائف الشاغرةالعطاءاتارشيف الاخبار والبياناتأتصل بنا
  E | ع    
وقفة تضامنية لرجال الدين المسلمين امام كنيسة الاقباط في رام الله تضامنا مع ضحايا الارهاب في مصر

رام الله – 11-4-2017 شارك عدد من رجال الدين المسلمين من قضاة المحاكم الشرعية ووزراة الاوقاف، وعدد من رجال الدين المسلمين والمسيحيين في وقفة تضامنية، تنديدا بالاعتداءات الإرهابية التي استهدفت كنيستين في جمهورية مصر العربية ، واحتشد المشاركون في الوقفة التي دعى إليها الدكتور محمود الهباش قاضي القضاة مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية امام الكنيسة القبطية والسفارة المصرية في مدينة رام الله .

وندد المشاركون في الوقفة التضامنية بالاحداث الارهابية في مصر، والتي أدت الى قتل الابرياء مؤكدين ان جميع الاديان بريئة من هذه الاعمال التي ينفذها فئة شاذة وضالة خارجة عن الاعراف والتقاليد الدينية ولا تنتمي لاي دين .

وقال الشيخ مصطفى الطويل رئيس المحكمة العليا الشرعية الذي القى كلمة نيابة عن الدكتور محمود الهباش اننا كمسلمين ومسيحيين في الارض المقدسة فلسطين نتقدم باحر التعازي لاهلنا في جمهورية مصر العربية مؤكدا اننا ندين ونشجب باشد العبارات هذه الاحداث الاجرامية التي لا يقوم بها اي من اتباع الديانات السماوية فالارهاب لا دين له ، مضيفا ان من يقومون بهذه الافعال الجبانة مجردين من من جميع معاني الانسانية والاخلاق .

وأعرب المشاركين في الوقفة عن استنكارهم الشديد لارتكاب مثل هذه الجرائم ضد أبرياء عزل يؤدون شعائرهم الدينية، مطالبين بتعزيز وحدة الشعوب العربية في مواجهة الإرهاب الذي يسعى إلى ضرب النسيج الاجتماعي والوحدوي، كما أضاءوا الشموع تعبيرا عن التضامن والوحدة ونبذ الإرهاب.

من جانبه اكد الاب عبد الله يوليو راعي الكنيسة الكاثوليكية في رام الله ان الشعب الفلسطيني بكافة شرائحة الدينية من السلمين والمسيحين يقفون صفا واحدا في وجه الارهاب مضيفا ان هذه الوقفة هي احدى شهامات الشعب الفلسطيني مؤكدا ان الوحدة الوطنية للشعب الفلسطيني نموذج يحتذى ضد محاولات زرع بذور الفتنة بين ابناء الشعب الفلسطيني من اجل حماية مقدساتنا من اي عدوان ضد دور العبادة لجميع الاديان .