خدماتناالوظائف الشاغرةالعطاءاتارشيف الاخبار والبياناتأتصل بنا
  E | ع    
الهباش : الحفاظ على اسلامية الخليل بوابة الحفاظ على القدس والمسجد الأقصى

 الهباش : الحفاظ على اسلامية الخليل بوابة الحفاظ على القدس والمسجد الأقصى

الخليل – 23 – 7 – 2018 م أكد الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية أن الحفاظ على مدينة الخليل ومقدساتها وفي مقدمتها الحرم الإبراهيمي الشريف هو بوابة الحفاظ على مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، مطالبا أبناء الأمتين العربية والإسلامية بالتواجد الدائم في الخندق الأول للدفاع عن مقدسات الأمة وحقوقها في مدينتي الخليل والقدس .
جاءت أقوال الهباش خلال زيارة الى مدينة خليل الرحمن جنوب الضفة الغربية للاطلاع على أوضاعها ومعاناة أهلها في ظل الهجمة الاستيطانية غير المسبوقة التي تستهدف المدينة وخاصة البلدة القديمة منها.
وطالب قاضي القضاة خلال الزيارة منظمة اليونسكو والمجتمع الدولي بالحفاظ على التراث الانساني في مدينة الخليل والوجه الحضاري للمدينة الذي أصبح مهددا بفعل الاستيطان والهجمة الاسرائيلية كما أن القدس مهددة أيضا بفعل هذه الجرائم التي يعاقب عليها القانون الدولي .
والتقى قاضي القضاة في مستهل الزيارة التي رافقه فيها معالي الشيخ يوسف ادعيس وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية برئيس غرفة تجارة وصناعة الخليل المهندس محمد غازي الحرباوي ومجلس إدارتها الذي أطلعوا سماحته على أوضاع محافظة الخليل خاصة البلدة القديمة وأبرز المشاريع التنموية فيها.
وأكد قاضي القضاة أن مدينة الخليل في خندق متقدم في مواجهة الاحتلال والاستيطان والتفريط فيها يعتبر مقدمة للتفريط بالقدس، ويجب دعمها لكل الإمكانيات المتاحة خاصة أن احتياجاتها كبيرة بحكم احتكاكها المباشر بالاحتلال الإسرائيلي، ونوه إلى ضرورة التكامل لدعم البلدة القديمة وتعزيز صمود أهلها وتجارها، مؤكداً أن وجود الحرم الإبراهيمي الشريف والمحكمة الشرعية يعززان من التمسك في البلدة القديمة وإحياء التواجد العربي والإسلامي فيها.
والتقى الهباش والوفد المرافق له خلال جولته في مدينة الخليل برئيس بلدية المدينة الشيخ تيسير ابو اسنينة وأعضاء المجلس ، وقد بحث الجانبان خلال اللقاء عدداً من الامور ذات الاهتمام المشترك، حيث اطلع سماحته على معاناة أهالي البلدة القديمة بالذات بسبب اعتداءات المستوطنين المتكررة على أملاك الأهالي والإغلاقات المتكررة التي تفرضها سلطات الاحتلال الاسرائيلي بحق المدينة بهدف منع المواطنين من الوصول الى مدينتهم والى الحرم الإبراهيمي الشريف الذي يعاني من الحصار الخانق المفروض عليه من قبل الجيش والمستوطنين الاسرائيليين.
وفي المحطة الثالثة زار قاضي القضاة مقر محافظة الخليل حيث كان في استقباله عطوفة المحافظ اللواء كامل حميد الذي رحب بالزيارة في هذا الوقت بالذات ، وقد اطلع عطوفة المحافظ الوفد الضيف على آخر المستجدات الامنية والاقتصادية والاجتماعية والجهود المبذولة للنهوض في المدينة نحو التطور رغم الحصار والارهاب الذي يمارسه جيش الاحتلال ومستوطنيه على المدينة وأهلها .
وأكد الهباش خلال اللقاء على أهمية هذه الزيارات للاستماع الى هموم المواطنين في محافظة الخليل، وأبرز العوائق التي تواجه التنمية الاقتصادية فيها، إضافة إلى الإطلاع على أهم الإنجازات وقصص النجاح التي حققتها مؤسسات الخليل العامة والخاصة لدعم البلدة القديمة وإعادة الحياة إليها.
وطالب بضرورة التكامل لدعم البلدة القديمة وتعزيز صمود أهلها وتجارها، مؤكداً أن وجود الحرم الإبراهيمي الشريف والمحكمة الشرعية يعززان من التمسك في البلدة القديمة وإحياء التواجد العربي والإسلامي فيها، مضيفا انه سينقل رسالة الخليل ومؤسساتها إلى السيد الرئيس محمود عباس الذي أكد مرارا على ضرورة دعم المدينة في كافة المجالات ودعم صمود أهلها خاصة البلدة القديمة ومؤسساتها وعلى رأسها الحرم الإبراهيمي الشريف.
وفي المحطة الاخيرة زار قاضي القضاة الدكتور محمود الهباش ووزير الاوقاف الشيخ يوسف مسجد عمر بن عبد العزيز الذي تم اعادة بناؤه وتوسعته على نفقة رجل الاعمال المحسن الحاج وحيد ابو زينة، حيث ادى الحضور صلاة الظهر في المسجد بعد الاطلاع على مشروع اعادة البناء والتوسعة، والاستماع لشرح عن خطوات العمل التي تمت بالتعاون مع وزارة الاوقاف الفلسطينية وتحت اشرافها.