خدماتناالوظائف الشاغرةالعطاءاتارشيف الاخبار والبياناتأتصل بنا
  E | ع    
على مدار يومين : ورشة عمل قضائية في أريحا

قال قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، محمود الهباش، إن القضاء الشرعي هو جزء من منظومة العدالة في المجتمع وأحد المكونات الرئيسة للسلطة القضائية ويتمتع باستقلالية كاملة.

جاء ذلك خلال افتتاحه، اليوم السبت، في مدينة أريحا، الجلسة التشاورية الأولى بعنوان "واقع وتطلعات"، التي ينظمها ديوان قاضي القضاة في إطار تعزيز دور القضاء الشرعي ودعم واستقرار الأسرة الفلسطينية.

وتأتي هذه الورشة ضمن الخطة الاستراتيجية لتطوير المحاكم الشرعية في فلسطين، بدعم من برنامج "سواسية" الممول من قبل الـ "U.N.D.P".

وأكد الهباش، في كلمته، أن فكرة عقد مثل هذه الجلسة التشاورية تأتي للنهوض قانونيا وإداريا وإجرائيا بجهاز القضاء الشرعي للقيام بدوره على الوجه الأكمل، والرفع من شأن القضاء والارتقاء به نحو الأفضل.

وأضاف "أنه رغم صعوبة الوضع السياسي والأمني إلا أننا استطعنا المضي قدما بخطوات ثابتة ومدروسة نحو النهوض بجهاز القضاء الشرعي، وإيجاد قضاء شرعي مستقل ونزيه وكفؤ وحيادي يتمتع بالحداثة ويلبي احتياجات المواطن الفلسطيني بأسرع وقت وأقل جهد وتكلفة".

وتابع أن المحاكم الشرعية تقوم بمهمة جليلة في خدمة المواطن وفي تحقيق الأمن والسلم الاجتماعي والأسري والديني للمجتمع، خاصة الفئات الضعيفة والمهمشة منه كالنساء والأيتام وكبار السن والأطفال.

وأشار الهباش إلى أن التحدي الأكبر للوصول إلى العدالة والذي يؤثر على عمل المحاكم الشرعية هو الاحتلال الإسرائيلي، مشيدا بالدور الهام الذي تلعبه الـ "U.N.D.P" من خلال دعم قطاعات العدالة المختلفة في فلسطين.

وحضر الورشة ممثلة مشروع "سواسية" ماريسا كونسلاتو، وقضاة المحاكم الشرعية على مختلف درجاتها.

 

صور من فعاليات الورشة