خدماتناالوظائف الشاغرةالعطاءاتارشيف الاخبار والبياناتأتصل بنا
  E | ع    
الهباش يستقبل وزير الاوقاف ووفد من لجان الزكاة في فلسطين

 قال سماحة الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين الشرعيين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية خلال مؤتمر صحفي مشترك مع معالي وزير الاوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس انه تم عقد اتفاق برعاية الرئيس محمود عباس باعفاء لجان الزكاة من ضريبة الدخل ورسوم الضرائب.

وأشار الهباش ان هذا الاتفاق تم بعد مشاورات بينه وبين وزير المالية الدكتور شكري بشاره وبرعاية الرئيس محمود عباس يوجب من خلاله اعفاء لجان ومشاريع الزكاة من ضريبة الدخل سواء كانت تعليمية او صحية او تشغيلية او انتاجية يعود ريعها على مشاريع الزكاة والمستفيدين منها وتصرف حسب مصارف الزكاة الثمانية .

وأوضح  ان مشاورات جرت مع جميع جهات الاختصاص وبمباركة السيد الرئيس وتوجيهاته تم تناسق الجهود لإعفاء لجان الزكاة من الضريبة والرسوم باعتبار ان الزكاة هي فريضه دينية ربانية وان المجتمع الفلسطيني بحاجة الى عمل لجان الزكاة في ظل الوضع الراهن الذي يمر به للتخفيف عن كاهل الفقراء والمحتاجين .

وقدم قاضي القضاة الشكر للرئيس محمود عباس باسم لجان الزكاة لموقفه الايجابي بتحقيق هذا الموضوع الذي يأتي انسجاما مع الحكم الشرعي وانسجاما مع القانون ، كما شكر وزير المالية لتجاوبه السريع ومساندته لعمل لجان الزكاة .

بدوره اشاد ادعيس بهذا الخطوة التي تعتبر واحدة من مكارم الرئيس المتعددة لأبناء شعبه لتعزيز صمودهم وثباتهم على الارض ،وتعزيز بقاء المؤسسات الخيرية التي تقدم الخدمة للمواطن الفلسطيني الذي يعاني من وضع اقتصادي صعب بسبب سياسات وإجراءات الاحتلال .

ووجه شكره الجزيل باسمه وباسم لجان الزكاة والفقراء والمحتاجين للسيد الرئيس ولمستشاره الدكتور محمود الهباش على مساعيهم المباركة بخروج هذا الاتفاق الذي يعتبر ركيزة في دعم ابناء شعبنا ومؤسساته .

وأكد ادعيس ان وزارة الاوقاف ستبقى مستمرة بالعمل الخير من اجل رعاية مسيرة لجان الزكاة وتطوير مشاريعها على مختلف الصعد من خلال صندوق الزكاة الفلسطيني والذي توليه الوزارة كل اهتمامها ورعايتها .

بدوره اكد الوكيل المساعد حسام ابو الرب على ان لجان الزكاة بكافة مؤسساتها والعاملين بمشاريعها يقدرون عاليا مواقف الرئيس وخطواته المباركة في دعم مسيرة الخير والبناء معاهدين الله اولا ومن ثم قيادتنا الوطنية على المضي قدما حتى تحقيق حلم الشهداء والأسرى في اقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف خلف قيادتنا الحكيمة .

 

شاركها