خدماتناالوظائف الشاغرةالعطاءاتارشيف الاخبار والبياناتأتصل بنا
  E | ع    
الهباش : الاحتلال يريد افراغ القدس من سكانها ومضمونها التاريخي والديني والحضاري وفرض التهويد

اكد قاضي قضاة فلسطين الدكتور محمود الهباش مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية خلال لقائه رئيس الوزراء الاردني عبد الله النسور، وكذلك لدى زيارته دائرة قاضي القضاة ولقائه سماحة الدكتور احمد هليل. ان القدس الحاضرة دوما كقضية مركزية لدى القيادتين الاردنية والفلسطينية والشعبين الشقيقين.

 وقال الهباش لبرنامج عين على القدس الذي بثه التلفزيون الاردني : "ان الامور في القدس وصلت الى مرحلة خطيرة جدا، ولم يتبق من شيء سيئ إلا وفعلته سلطات الاحتلال، فهم يريدون افراغ القدس من سكانها وأهلها ومضمونها التاريخي والديني والحضاري، وفرض الاسرلة والتهويد"، مشيرا الى اتساع دائرة المتضررين من الاجراءات التعسفية بحق السكان المقدسيين وخصوصا قرارات هدم البيوت والاستيلاء على العقارات وقرارات ابعاد الشباب المقدسي عن المدينة ومنعهم من دخولها لتفريغها منهم باعتبارهم صوت الاقصى والقدس.

وأشار الهباش الى السياسة الاسرائيلية التي لا تريد ان تعطي فرصة للعقل، ويريد قادتها فرض الامر الواقع بالقوة العسكرية لتحقيق مخططاتهم، مؤكدا ان الشعب الفلسطيني صامد في ارضه رغم جميع السياسات القمعية ولن يسمح بتمرير مخططات اقتلاعه من ارضه وتهويد مقدساته، متسلحا بالقانون الدولي والإرادة الشعبية في تثبيت هويته التاريخية على ارض وطنه.

وأكد ان الاردنيين والفلسطينيين يعملون معا للحفاظ على هوية القدس وتثبيت اهلها فيها وإجهاض سياسات المتطرفين والحكومة الاسرائيلية لتنفيذ مخططات التفريغ والتهويد، والتصدي لانتهاكات المستوطنين والمتطرفين للمسجد الأقصى و الحرم القدسي الشريف.