خدماتناالوظائف الشاغرةالعطاءاتارشيف الاخبار والبياناتأتصل بنا
  E | ع    
الهباش يرد على جندلمان: ما أسوأ أن يتحدث العنصري ضد العنصرية والإرهابي ضد الإرهاب

رام الله 2-11-2015- قال قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، إن أسوأ ما يمكن سماعه هو أن يتحدث العنصري ضد العنصرية أو أن يتحدث الإرهابي ضد الإرهاب.

جاء تصريح الهباش لـ 'وفا'، اليوم الاثنين، تعقيبا على ما نشره المتحدث للإعلام العربي باسم رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، المتطرف أوفير جندلمان، الذي شن هجوما على الهباش ووصفه بالمعادي للسامية.

وأضاف، أن جندلمان شخص يبرر كل الجرائم التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي، ثم يأتي ليتحدث عن العنصرية.

وتابع، 'نحن لا نلتفت إلى هذه الأباطيل وسنستمر في نفس النهج مقتنعون بما نقول ونفهم، هذه قضيتنا الوطنية، ولا تهزنا هذه الخزعبلات التي تصدر عن الناطقين الإسرائيليين'.

يذكر أن هذا الهجوم جاء في منشور لجندلمان على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي )الفيسبوك(، ردا على الخطبة التي ألقاها الهباش في مسجد الضريح يوم الجمعة 23/10/2015 م، حيث كتب على صفحته ما يلي: 'قاضي القضاة الفلسطيني يدلي بتصريحات عنصرية بشعة بحق الشعب اليهودي الأصيل، هذا هو الوجه القبيح للعنصرية الفلسطينية ولمعاداتها للسامية، والآن يستطيع المجتمع الدولي أن يشاهده ' .

ويأتي هذا ضمن الحملة الشرسة التي تشنها المؤسستان العسكرية والسياسية في دولة الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا ورموزه.