خدماتناالوظائف الشاغرةالعطاءاتارشيف الاخبار والبياناتأتصل بنا
  E | ع    
الهباش وشيخ الازهر : رفض التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الاقصى

أطلع قاضي القضاة، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، محمود الهباش، الإمام الأكبر شيخ الأزهر أحمد الطيب، على الأوضاع المتوترة في القدس، خاصة في المسجد الأقصى المبارك.

وتناول اللقاء الذي عقد في مشيخة الأزهر بالقاهرة، أمس الاثنين، تطورات الواقع الفلسطيني، خاصة مجريات الأمور في الحرم القدسي الشريف.

 

وأعرب الهباش عن تقديره لوقوف الأزهر الشريف إلى جانب الشعب الفلسطيني وجهود المشيخة في دعم القضية الفلسطينية في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها فلسطين.

 

وأكد طلب القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، ضرورة توفير الحماية الدولية العاجلة لأبناء شعبنا، خاصة بعد استخدام إسرائيل للقوة المفرطة لقمع المقاومة السلمية المشروعة دوليا، التي يخوضها أبناء شعبنا ضد الاحتلال، ما أسفر حتى الآن عن استشهاد 61 مواطنا فلسطينيا، منذ بداية الشهر الجاري.

 

من جانبه، دعا الإمام الأكبر الدول المحبة للسلام إلى الوقوف إلى جوار الشعب الفلسطيني، وحماية المسجد الأقصى من الاعتداءات المتكررة، رافضًا فكرة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد باعتباره مسجدًا إسلاميًّا خالصًا لا يحق لأحد من غير المسلمين إقامة شعائره فيه أو فرض السيطرة عليه.