خدماتناالوظائف الشاغرةالعطاءاتارشيف الاخبار والبياناتأتصل بنا
  E | ع    
الهباش : قريبا سيتم إعادة التنفيذ الشرعي إلى المحاكم الشرعية

أكد قاضي قضاة فلسطين د. محمود الهباش، أن خمسة من القضاة الجدد قدموا الشكر للرئيس محمود عباس أثناء لقائهم به وأداء صلاة الجمعة أمس برفقته.

وقال الهباش بحديث لاذاعة موطني، اليوم السبت:" أن وفداً من قضاة المحاكم الشرعية، ضم خمسة قضاة شرعيين تم تعيينهم في سلك القضاء الشرعي، أدوا صلاة الجمعة برفقة الرئيس، وشكروه على حرصه ودعمه القضاء الشرعي، وإصداره قرار تعيينهم بالسلك القضاء الشرعي".

ونوه الهباش إلى أنه منذ سبعة أعوام أي منذ عام 2008 لم يعين أي قاضٍ بسلك القضاء حتى العام الماضي، الأمر الذي أدى لنشوء عجز ونقص كبير في عمل القضاة، وبالتالي التأثير على مصالح المواطنين، وتاخير أمد التقاضي بين المواطنين الأمر الذي له انعكاسات اجتماعية خطيرة جداً، مرحباً بتعيين ستة قضاة العام الماضي وخمسة في العام الحالي.

وبين الهباش أن القضاة قدموا التهنئة للرئيس محمود عباس بالانتصارات القانونية، والتي كان آخرها الغاء محكمة أمريكية حكمها ضد دولة فلسطين.

وفيما يتعلق باصدار قانون التنفيذ القضائي، قال الهباش:" المحاكم الشرعية عندما تصدر أحكامها بما مضى، كان يراد تنفيذ هذه الأحكام بالمحاكم النظامية وليس بالمحاكم الشرعية، هذا ادى إلى خلل من جانبين، الأول كثير من القضاة النظاميين ليسوا خبراء في مجال القضاء الشرعي، بالتالي طريقتهم بتنفيذ الأحكام أحيانا كان يعتريها بعض الخلل بسبب نقص الخبرة والمعرفة، أما الخلل الثاني: نظام القضاء فيه عدد كبير من الأحكام المتراكمة التي تنتظر التنفيذ، أضيف إليها قرارات المحاكم الشرعية التي ستؤدي لمزيد من التراكم.

وأوضح أن أكثر من 17000 ملف لأحكام قضائية من المحاكم الشرعية موجودة بالمحاكم النظامية تنتظر التنفيذ ولم تنفذ حتى الآن، وهم غير ملومين بذلك بسبب تراكم القضايا.

وأضاف الهباش:" نحن أرتأينا بالشراكة مع القضاء النظامي أنه لابد من فصل التنفيذ الشرعي عن التنفيذ النظامي، وإعادة التنفيذ الشرعي إلى المحاكم الشرعية ذات الخبرة، مما يؤدي لمزيد من تحقيق مصالح المواطنين وتقصير أمد التقاضي بين المواطنين."

وكشف أنه بعد عيد الأضحى المبارك سيتم تنظيم ورشات عمل تدريبية على القانون ذاته، الذي صدر للقضاة الشرعيين الذين سيناط بهم رئاسة دوائر التنفيذ.